موجز أنباء العالم ومستجداتة

علامات ليلة القدر الصحيحة موعد تاريخ ليلة القدر 1440 2019

موجز الأنباء – علامات ليلة القدر 2019 ، يتساءل الكثير عن علامات ليلة القدر الصحيحة كما جاء في الكتاب والسنة النبوية ، ومع قرب حلول العشر الأواخر من رمضان الحالي، يترقب المسلمون متى ليلة القدر 1440 التي يتضاعف بها الأجر، حيث قال تعالى: “ليلة القدر خير من ألف شهر”، ولذلك ينبغي للإنسان أن يجتهد في كل الليالي حتى لا يحرم من فضلها وأجرها؛ فقد قال الله تعالى: (إِنَّآ أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ).

علامات ليلة القدر الصحيحة

علامات ليلة القدر الصحيحة هي كالأتي :

1-ليلة سمحة طلقة لا حارة ولا باردة، وذلك استنادًا إلى قول الرسول عليه الصلاة والسلام، “ليلة القدر ليلة سمحة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء”.

2-شروق الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها وتصبح ضعيفة حمراء، استنادًا إلى زر بن حبيش الذي قال: سمعت أبيَّ بن كعب يقول -وقيل له إن عبد الله بن مسعود يقول: “من قام السنة أصاب ليلة القدر- فقال أُبيّ: “والله الذي لا إله إلا هو إنها لفي رمضان -يحلف ما يستثني-، ووالله إني لأعلم أي ليلة هي، هي الليلة التي أمرنا بها رسول الله  بقيامها، هي ليلة صبيحة سبع وعشرين، وأمارتها: أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها”.

3-ليلة لا يُرمى فيها بنجم، استنادًا إلى قول الرسول عليه الصلاة والسلام، “ليلة القدر بلجة، لا حارة ولا باردة، ولا سحاب فيها، ولا مطر، ولا ريح، ولا يرمى فيها بنجم، ومن علامة يومها تطلع الشمس لا شعاع لها”.

تاريخ ليلة القدر ١٤٤٠ ٢٠١٩
موعد ليلة القدر ١٤٤٠ ٢٠١٩

أهمية تحري ليلة القدر : نجد أن هناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، ومنها عن عائشة _ رضي الله عنها _ قال رسول الله ﷺ :” تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان” [رواه: البخاري] قال رسول الله ﷺ : “من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه” [متفق عليه] عن عائشة _رضي الله عنها_ قالت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال : “قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني” [رواه: الترمذي] عن عبد الله بن أنيس أنه قال: يا رسول الله، أخبرني في أي ليلة تبتغى فيها ليلة القدر. فقال: “لولا أن يترك الناس الصلاة إلا تلك الليلة لأخبرتك، ولكن ابتغيها في ثلاث وعشرين من الشهر “.[رواه: الطبراني].

علامات ليلة القدر

  • تطلع الشمس صبيحتها لا شعاع لها وذلك استناداً إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم «صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع» .
  • يطلع القمر فيها مثل شق جفنة. والشق هو نصف الشيء والجفنة هي القصعة. وقد نقل عن أبي هرير : تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال »أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة».
  • لا يرمى فيها بنجم أي انه لا يمكن رؤية فيها الشهب.
  • هذه العلامات ليس بالضرورة أن تظهر كلها بل يمكن أن يظهر بعضها. في المقابل هناك بعض الدلائل التي يُعتقد فيها ولكنها غير مثبتة وعلى وفق العلماء هي غير صحيحة على الإطلاق :
  • الملائكة تنزل وتسلم على المسلمين.
  • الأشجار تسقط حتى تصل الأرض ثم تعود إلى أوضاعها.
  • أن ماء البحر ليلتها يصبح عذبا.
  • الكلاب لا تنبح فيها والحمير لا تنهق فيها.

الأعمال المستحبة في ليلة القدر

وتستحب الكثير من الأعمال الصالحة لإحياء ليلة القدر منها ما يلي:

  • القيام: قال النبي ﷺ من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه».
  • -الدعاء: وفق الأقوال المثبتة أن عائشة قالت للرسول : يا رسول الله أرأيت إن عملت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال : قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني.
  • المحافظة على الفرائض: هي مطلوبة بشكل دائم ولكن أجرها مضاعف في ليلة القدرة.
  • المحافظة على المغرب والعشاء في جماعة: قال الرسول «من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله».
  • الاجتهاد في العبادة: عن عائشة : كان النبي إذا دخل العشر شد مئزر وأحيا با ليله وأيقظ أهله». أي ان النبي كان يعتزل نساءه وكان يجتهد في العبادة اكثر من العادة وانه كان يسهر حتى ساعة متأخرة جداً من اجل العبادة.
  • الاعتكاف: مثبت في كل الأقوال أن الرسول كان يعتكف في رمضان طاعة لله وطلباً لعفوه ومغفرته.

موعد ليلة القدر ١٤٤٠ ٢٠١٩

أما عن موعد ليلة القدر ١٤٤٠ ٢٠١٩  تاريخ ليلة القدر ١٤٤٠ ٢٠١٩ ، فتختلف الأقوال حول تحديد ليلة القدر إلا أن هناك العديد من الأقوال التي ترجح أن تكون في ليلة السابع والعشرين من رمضان، حيث أن القول الراجح من أقوال أهل العلم التي بلغت فوق أربعين قولاً أن ليلة القدر في العشر الأواخر ولا سيما في السبع الأواخر منها، فقد تكون ليلة سبع وعشرين، وقد تكون ليلة خمس وعشرين، وقد تكون ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون ليلة تسع وعشرين، وقد تكون ليلة الثامن والعشرين، وقد تكون ليلة السادس والعشرين، وقد تكون ليلة الرابع والعشرين.

ولذلك ينبغي للإنسان أن يجتهد في كل الليالي حتى لا يحرم من فضلها وأجرها؛ فقد قال الله تعالى: {إِنَّآ أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـرَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ } [الدخان: 3].. وقال عز وجل: {إِنَّا أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ  مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَـلامٌ هِي حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } [سورة القدر].

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد