خطف ومقتل ثلاثة موظفين في شركة فرنسية بكابول

موجز الانباء – خطف ثلاثة موظفين أجانب لشركة سوديكسو الفرنسية في العاصمة كابول اليوم الخميس في ظروف وصفت بالغامضة حيث تمت تصفية الموظفين في عمل وصفتهم السلطات الافغانية بالارهابي.

وفي بيان لشركة سوديكسو المتخصصة في خدمة وجبات الطعام للشركات والمدارس أدانت فيه مقتل موظفيها الثلاثة حيث قال رئيس مجلس ادارة الشركة دوني ماشويل أنه “يشعر بحزن عميق وبصدمة جراء هذه الخسارة المفجعة”، وذكر ان جنسية الضحايا هم هندي ومقدوني وماليزي، معبراً عن “عن مواساته وتضامنه مع أهالي الضحايا وأقربائهم وزملائهم في هذه المحنة”. ولم تتبن أي جهة مسؤولية الجريمة.

هذا وقد عثرت الشرطة الافغانية على جثث الضحايا على بعد نحو 30 كلم جنوب العاصمة كابول بعد مرور أقل من ساعتين على خطفهم، حيث وجودوا مقيدين ومصابين بعدة طلقات.

بدوره قال المتحدث باسم الشرطة الافغانية حشمت ستانيكزاي لوكالة الانباء الفرنسية فرانس برس: “في هذه المرحلة نعتقد أنه عمل إرهابي”. وأضاف ان الثلاثة خطفوا شرق العاصمة الافغانية في حي قريب من مطار كابول الدولي على حد تعبيره . في حين اكد ان الغموض يزال يلف ظروف خطف الرجال الذين كانوا يعملون طباخين لدى الشركة .

من جهة صرح المستشار الاعلامي في وزارة الداخلية الافغانية بهار مهر أن الضحايا غادروا مقر الشركة الواقع  في شرق كابول في الصباح في سيارة يقودها سائق ، وبعد حوالي الساعة والنصف عثرت السلطات على جثثهم في حقل في منطقة موساهي في سيارة أخرى قتلوا فيها ، موضحا ان الشرطة اوقفت السائق الذي رافقهم وهو من بين المتهمين المشتبه بهم.

يجدر بالذكر ان شركة سوديكسو الفرنسية تعمل في افغانستان منذ عام 2002 وتوظف 230 شخصاً ، وتوفر شركة التغذية وجبات لمئة مليون شخص يومياً في 80 بلداً وتشغل الشركة اجمالا 450 ألف شخص.

وفي عام 2017 بلغ رقم أعمال سوديكسو أكثر من عشرة مليارات يورو ، خاصة من نشاطها الذي يوفر وجبات الطعام للكثير من الشركات  والمستشفيات والمدارس وغيرها من القطاعات.

اقرأ ايضا