دراسة جديدة تحذر من خطر وفاة لاعبي كرة القدم بأمراض القلب

موجز الأنباء – حذرت دراسة جديدة من وفاة لاعبي كرة القدم بسبب القلب حيث اوضحت ان توقف القلب عن الخفق أعلى مماكان يعتقده الأطباء من قبل ، وجمعت الدراسة التي تم نشرها في دورية نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين، بيانات ومعلومات طبية عن 11 ألف لاعب كرة قدم في بريطانيا على مدار العشرين عاماً.

ومن أشهر حالات الوفاة للاعبي كرة القدم ، وفاة لاعب فريق الكاميرون مارك فيفيان فوي عن عمر يناهز 28 عاما، ووفاة مدافع منتخب انجلترا السابق أوغو إييوغو، الذي كان مدربا لفريق توتنهام، في العام الماضي عن عمر يناهز 44 عاما ، حيث طالب الأطباء بحماية اللاعبين .

طبياً ، تعرف الأمراض التي تصيب عضلة القلب بأنها القاتل الصامت وذلك بسبب أن أول أعراضها توقف القلب فجأة، لذا تعتمد أندية كرة القدن برامج لفحص لفحص اللاعبين في أكاديمية كرة القدم في سن 16 عاما.

كما تتزايد المخاطر بين لاعبي كرة القدم المحترفين والمشهورين بسبب أن التدريبات المكثفة ترهق القلب ليزيد بعدها خطر اصابتهمم بالأمراض ، حيث يؤدي الأدرنالين والجفاف إلى خطر التسبب في توقف القلب.

وبعد ان كانت التقديرات للدراسات السابقة تشير الى وفاة اثنين من بين كل 100 ألف لاعب ، أفادت الدراسة الجديدة أن الرقم أعلى ويصل إلى سبعة من بين كل 100 ألف لاعب كرة قدم .

أما العلاجات التي اقترحتها الدراسة من بينها الجراحة التصحيحية وعقاقير القلب ، حيث أوضحت ان 30 منهم يمكنهم المضي قدما في ممارسة كرة القدم، أما البقية 12 لاعبا فقد نصحهم الأطباء بالتوقف عن ممارسة الرياضة التنافسية.

 

اقرأ ايضا