الأخبار

كم مقدار زكاة الفطر في البحرين 2024: الواجب الديني والرحمة الاجتماعية

كم الفطرة في البحرين 2024

مع بدء العد التنازلي لِعِيد الفطر المبارك، ينشغل الكثير من المسلمين بِتَحَدِّيْدِ قيمةِ زكاةِ الفطر وتَوَقِّيتِ إخراجِها، في هذا المقال، سنُبحرُ في رحلةٍ شاملةٍ حولَ زكاةِ الفطر، بدءًا من تعريفِها ومَعْناها، مرورًا بأحكامِها ومقدارِها في البحرين، وصولًا إلى تَوَقِّيتِ إخراجِها والجهاتِ المُستحِقّةِ لها.

حكم زكاة الفطر في الإسلام

زكاة الفطر هي صدقةٌ واجبةٌ على كلِّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ، تُدفعُ قبل صلاةِ عيدِ الفطرِ أو قبلَ انقضاءِ صومِ شهرِ رمضان. تُعتبرُ زكاةُ الفطرِ تطهيرًا للصائمِ من اللغو والرفث، وطعمةً للفقراءِ والمحتاجين.

وفرضَ الإسلامُ الحنيفُ زكاةَ الفطرِ على جميعِ المسلمينِ، وذلكَ لِما لها من فوائدَ جمةٍ، منها:

  • تطهيرُ الصائمِ من اللغو والرفث.
  • إطعامُ الفقراءِ والمحتاجين.
  • تعزيزُ التكافلِ الاجتماعيِّ بينَ المسلمين.
  • تَحْقِيقُ التوازنِ بينَ الطبقاتِ الاجتماعيةِ.

مقدار زكاة الفطر في البحرين 2024

يُحدّدُ مقدارُ زكاةِ الفطرِ في البحرينِ سنويًا من قِبَلِ وزارةِ العدلِ والشؤونِ الإسلاميةِ والأوقافِ. وقد حدّدتْ الوزارةُ مقدارَ زكاةِ الفطرِ لعامِ 2023 بِدينارٍ بحرينيٍّ واحدٍ ونصفِ الدينارِ (1.5) للشخصِ الواحدِ.

متى يُخرجُ المسلمُ زكاةَ الفطرِ؟

  • أفضلُ وقتٍ لإخراجِ زكاةِ الفطرِ هو قبلَ صلاةِ عيدِ الفطرِ.
  • يُجوزُ إخراجُها قبلَ يومٍ أو يومينِ من العيدِ.
  • يُكرهُ تأخيرُها إلى نهايةِ يومِ العيدِ.
  • يُحرمُ تأخيرُها عن يومِ العيدِ بغيرِ عذرٍ.

لمن تُدفعُ زكاةُ الفطرِ؟

تُدفعُ زكاةُ الفطرِ إلى ثماني فئاتٍ مذكورةٍ في القرآنِ الكريمِ، وهي:

  • الفقراء: هم الذين لا يملكون ما يكفيهم من المال.
  • المساكين: هم الذين يملكون بعض المال ولكن لا يكفيهم.
  • العاملون عليها: هم الذين يُسَهِّلُون عمليةَ جمعِ الزكاةِ وتوزيعِها.
  • المؤلفة قلوبهم: هم الذين يُؤمَلُ إسلامُهم أو تثبيتُهم على الإسلامِ.
  • في الرقاب: هم العبيدُ الذين يُريدونَ شراءَ حريتِهم.
  • الغارمين: هم الذين عليهم ديونٌ لا يستطيعون سدادَها.
  • في سبيل الله: هم الذين يُحاربون في سبيلِ اللهِ.
  • ابن السبيل: هو المسافرُ الذي يُريدُ العودةَ إلى بلدهِ ولا يملكُ ما يكفيهِ من المالِ.

خاتمة: زكاةُ الفطرِ فريضةٌ دينيةٌ واجبةٌ على كلِّ مسلمٍ، ولها من الفوائدِ ما لا يُحصى، فَحَريٌّ بنا أنْ نُبادرَ إلى إخراجِها في وقتِها، ونُوزّعَها على مستحقّيها، لِنُنَالَ الأجرَ والثوابَ من اللهِ تعالى.