أخبار العالم

بوركينا فاسو تُحبط هجومًا إرهابيًا وتقضي على عشرات المسلّحين في عمليات عسكرية

جيش بوركينا فاسو أعلن عن نجاحه في تصفية عدد كبير من المسلّحين في عمليات عسكرية شملت عدة جبهات داخل البلاد، معظمها عند الحدود مع النيجر ومالي، المنطقة التي تشهد نشاطًا متزايدًا لجماعات مرتبطة بتنظيمات إرهابية عالمية. وأكدت مصادر عسكرية وسائل الإعلام المحلية على أن هذه العمليات أحبطت هجمات محتملة كانت تخطط لها جماعات إرهابية داخل حدود بوركينا فاسو.

وأشارت الوكالة الرسمية للأنباء في بوركينا فاسو إلى أن “الجماعات المسلّحة كانت تخطط لهجمات دموية في منطقة الساحل منذ يوم الجمعة”، مشيرة إلى حرص القوات المسلّحة على تعقب وتحييد العناصر الإرهابية في تلك المنطقة. وفي إطار هذه العمليات، أحبطت القوات العسكرية هجمات محتملة ورصدت تحركات ما يقارب 40 مسلّحًا على دراجات نارية ومحاولاتهم الانضمام لتجمعات أخرى.

في سياق متصل، قاد الجيش ضربات جوية استهدفت مجموعة إرهابية حاولت الاستيلاء على شاحنة تحمل مواد غذائية، وأفادت المصادر العسكرية بالقضاء على عشرات المسلّحين في هذه الغارات.

الحكومة البوركينية أكدت على نجاح الجيش في عمليات متعددة للقضاء على الإرهابيين، مع تحذير من استمرار النزاعات في الأشهر القادمة. تأتي هذه العمليات في إطار جهود مشتركة بين بوركينا فاسو ومالي للقضاء على التهديدات الإرهابية المتزايدة في المنطقة.