أخبار العالم

عمال النفق الـ41 في الهند: مأساة وأمل الإنقاذ بعد 10 أيام (فيديو)

منذ عشرة أيام، وهم يعانون العزلة داخل نفق انهار، ولم تكن أنظار العالم تستطيع رؤيتهم حتى الآن. لكن الكاميرا التي أُرسلت بحثًا عنهم أظهرتهم، جميعًا على قيد الحياة. لازالوا يأملون في مساحة ضيقة، بينما يعمل فريق الإنقاذ جاهدًا على فتح مسار جديد لإخراجهم.

وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن العمال العالقين يظهرون تعبًا وقلقًا وهم محاصرون في ظروف صعبة، حيث بدأت اللقطات التي سجلتها كاميرا صغيرة تنزلق عبر أنبوب ضيق لتوصيل الهواء والطعام والماء لهم.

“سنخرجكم إلى بر الأمان، لا داعي للقلق”، هكذا أطمأن عمال الإنقاذ زملاءهم المحاصرين. رصدت لقطات توزعت من قبل السلطات الهندية لحظات تجمع العمال العالقين حول الكاميرا وهم يرتدون خوذات السلامة.

قبل وصول الكاميرا، كانت وسائل الاتصال مقتصرة على أجهزة الراديو بين عمال الإنقاذ والمحاصرين.

YouTube video

الوزير الأول لولاية أوتاراخاند، بوشكار سينغ دامي، أكد أن “جميع العمّال بخير… نحن نبذل أقصى جهدنا لإخراجهم بأمان في أقرب وقت”.

فريق الإنقاذ يسعى لفتح مسار جديد للخروج، بعد توقف أعمال الحفر خوفًا من المزيد من الانهيارات، وفقًا لما ذكرته السلطات.

جهود إزالة الأنقاض في نفق طريق قيد الإنشاء في ولاية أوتاراخاند تواجه تحديات، حيث علقت الأعمال بعد ظهور صدع كبير، مما يثير مخاوف من انهيارات جديدة.

المهندسون يبذلون مجهودات كبيرة لإدخال أنبوب أسطواني فولاذي مناسب لمرور العمال المحاصرين، فيما يستخدم رجال الإنقاذ أجهزة الاتصال للبقاء على تواصل معهم، وتوفير الطعام والمياه والأكسجين والأدوية لهم من خلال أنبوب بعرض 15 سنتيمترًا.

وسائل الإعلام الهندية تشير إلى أن المنطقة التي يتواجدون فيها تبلغ مساحتها 400 متر مربع، مما يجعل جهود الإنقاذ تحديًا كبيرًا في ظل الظروف الصعبة والضيقة التي يواجهونها.