أخبار العالم

عمليات عسكرية إسرائيلية تتصاعد في خان يونس وشمال غزة

تصاعد التوتر بشكل ملحوظ في قطاع غزة مع تقدم دبابات إسرائيلية نحو قلب مدينة خان يونس، في خطوة تمثل توغلًا جديدًا واسع النطاق. هذه العمليات تشهدها أكبر مدن الجنوب وتؤثر على مئات الآلاف من المدنيين الذين فروا إلى هناك للنجاة من القتال في مناطق أخرى.

ووفقًا لشهود عيان لوكالة “رويترز”، دخلت الدبابات الطريق الرئيسي للمدينة الواقعة وسط القطاع بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة أدت إلى تباطؤ تقدم القوات الإسرائيلية من الجهة الشرقية. القتالات تصاحبت مع غارات جوية استهدفت المنطقة الغربية للمدينة، مما أدى إلى انتشار الدخان والانفجارات العنيفة.

صوت الاشتباكات والانفجارات لم يتوقف لساعات طويلة خلال الليل، ومع ساعات الصباح الأولى، كانت الشوارع خالية تمامًا وسادت حالة من الخوف والهلع بين السكان.

وفيما يتعلق بتجربته خلال هذا الهجوم، صرح أحد الآباء الذين فروا من غزة واستقروا في خان يونس قائلاً لـ”رويترز”: “كانت ليلة صعبة جدًا، كانت المقاومة قوية للغاية، الاشتباكات والانفجارات لم تتوقف لساعات”.

الأوضاع الميدانية تشير إلى تواجد الدبابات في شارع جمال عبد الناصر وسط المدينة، وتمركز القناصة في بعض العمارات المجاورة.

هذه التطورات تأتي في ظل تحذيرات من حركة حماس المصنفة إرهابيًا في العديد من الدول، حيث أكدت أن أي رهينة لن يخرج من القطاع إلا بشرط مطالبها. تصريحات أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحماس، تؤكد على عدم إمكانية إسرائيل استعادة الرهائن بالقوة، مع تأكيده على تدمير مئات الآليات والمعدات العسكرية الإسرائيلية خلال الأيام العشرة الماضية.

في شمال القطاع، تستمر الاشتباكات والمواجهات العنيفة بين القوات الإسرائيلية والمقاتلين، وسط تعليقات من الجيش الإسرائيلي بأنه أكمل مهامه بشكل كبير. تبقى مناطق مثل جباليا والشجاعية مأهولة بالسكان رغم الأوامر السابقة بإخلائها.

هذه التطورات تأتي في إطار تصعيد الصراع الدائر منذ أكتوبر الماضي، والذي شهد اقتحامًا للسياج الحدودي وهجمات نفذتها فصائل فلسطينية على بلدات جنوب إسرائيل، مما تسبب في خسائر كبيرة ومقتل واختطاف العديد من الأشخاص.

تصاعد القتال ينذر بمزيد من الضحايا والدمار في القطاع، حيث أدت الهجمات الإسرائيلية إلى مقتل الآلاف وتشريد الكثيرين دون مأوى. الوضع الإنساني يزداد تأزمًا مع تحذيرات من انتشار الجوع والأمراض بشكل كبير في ظل الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع.