المنوعات

دعاء نية صيام رمضان مكتوب 2024 – 1445 “اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً”

يُطلّ علينا شهر رمضان المبارك حاملاً معه نسائم الرحمة والمغفرة، شهرٌ يزخر بالعبادات الفريدة، وفيه يُشرع الله تعالى عبادة الصيام، تلك العبادة التي تُزكّي النفس وتُطهّر الجسد، وتُقرّب العبد من ربه، ويُعدّ شهر رمضان شهرًا استثنائيًا، فهو شهر القرآن الكريم، شهر التوبة والغفران، شهر العتق من النار، شهر إكثار الأعمال الصالحة من صلاة وصدقة وقراءة قرآن، وقبل استقبال رمضان نقدم لكم دعاء عقد نية صيام رمضان مكتوب كاملاً.

دعاء عقد نية صيام رمضان

يُعتبر عقد النية من أهمّ شروط صحة الصيام، ولذلك وردت أدعية مأثورة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تُقال عند عقد النية، ومن أشهرها: “اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم إيمانًا واحتسابًا، اللهم تقبله مني واجعل ذنبي مغفورًا وصومي مقبولًا”.

شروط صحة نية الصيام

  • الإسلام: فلا يصحّ صيام الكافر.
  • التمييز: فلا يصحّ صيام المجنون أو الصغير غير المميز.
  • العزم على الصيام: مع العلم بأنّ النية في صيام رمضان تجزئ عن نية كلّ يوم على حدة.
  • الاستمرار على النية: فلا يصحّ قطع النية في نهار رمضان إلا لعذرٍ شرعيّ.

وقت عقد نية صيام رمضان

يختلف وقت صحة النية للصيام الواجب عن غيره من أنواع الصيام في النوافل:

  • الصيام الواجب: يجب عقد نية الصيام في الليل قبل طلوع الفجر.
  • صيام التطوع: تصّح فيه النية في أيّ ساعة من النهار.

أحكام متعلقة بنية الصيام

  • شرط استدامة النية: يجب على الصائم استدامة النية وعدم قطعها طيلة نهاره حتّى موعد الإفطار.
  • قطع النية لعذرٍ شرعيّ: لا إثم على الصائم في قطع نيّته لعذرٍ شرعيّ كالمرض والسفر.
  • قطع النية بغير عذر: يفسد صوم من قطع نيّته بغير عذرٍ شرعيّ، وعليه أن يكمل إمساكه وقضاء يومٍ غيره أيضًا.

فوائد صيام رمضان

  • الصحة الجسدية: يُساعد الصيام على تنظيف الجسم من السموم، وتحسين وظائف الجهاز الهضمي، وخفض ضغط الدم والكولسترول.
  • الصحة النفسية: يُساعد الصيام على تقوية الإرادة والصبر، وتحسين التركيز والذاكرة، والشعور بالراحة النفسية.
  • التقوى والاقتراب من الله: يُساعد الصيام على تهذيب النفس وتقويتها، وزيادة الإيمان والتقوى، والشعور بالرحمة تجاه الفقراء والمحتاجين.

خاتمة: يُعدّ شهر رمضان فرصة عظيمة للتغيير والتطوّر، فرصة للتقرب من الله تعالى، وفرصة لتنقية النفس والجسد، وفرصة لفعل الخير ونشر السعادة. ولذلك، يجب علينا اغتنام هذه الفرصة والاستفادة من فضائل شهر رمضان المبارك.