بومبيو يهون من الخلاف مع بريطانيا بسبب شركة هواوي إلا أنه صامد في تهديد الصين

موجز الأنباء – يسعى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الخميس إلى نزع فتيل التوتر بشأن قرار بريطانيا السماح لشركة هواوي الصينية بدور في شبكة اتصالاتها، لكنه وصف الحزب الشيوعي الصيني بأنه أكبر تهديد في العصر الحالي.

وتحدت بريطانيا يوم الثلاثاء الولايات المتحدة من خلال منح شركة التكنولوجيا الصينية هواوي دورًا محدودًا في شبكة 5G البريطانية، حيث كانت الولايات المتحدة، بما في ذلك بومبو والرئيس دونالد ترامب، تضغط على بريطانيا لاستبعاد الشركة لأسباب أمنية.

وتوقع البعض رد فعل عنيف من إدارة ترامب خلال زيارة بومبو التي استمرت يومين لبريطانيا، ولكن في حين أن وزير الخارجية الأمريكي لم يخفف من معارضته لشركة هواوي ، فقد كان حريصًا على التقليل من التأثير الأوسع.

وقال بومبيو للصحفيين “عندما تسمح لمعلومات مواطنيك أو معلومات الأمن القومي لمواطنيك بعبور شبكة يكون للحزب الشيوعي الصيني تفويض قانوني للحصول عليها يخلق مخاطرة”.

وقال بومبيو “أنا واثق من أن بلدينا سيجدان طريقة للعمل سويا لحل هذا الاختلاف”، مضيفا أن تحالف خمس عيون للاستخبارات سيبقى.

وقال بومبيو وهو متحدثًا إلى جانب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إنه يعتبر الحزب الشيوعي الصيني “تهديدًا رئيسيًا لعصرنا”، وحث الولايات المتحدة وحلفائها على ضمان تمتعهم بالقوة العسكرية والتكنولوجية لضمان حكم هذا القرن، وذلك حسب المبادئ الغربية.

جاء قرار شركة هواوي البريطانية في منعطف حرج حيث تستعد البلاد لمغادرة الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة والبدء في التفاوض على صفقة تجارية مع الولايات المتحدة تأمل أن تتيح المزيد من التجارة عبر الأطلسي.

وقال بومبيو إن “العلاقة الخاصة” – وهو مصطلح يستخدم لوصف التحالف الأنجلو أمريكي الوثيق – لا يزال في صحة جيدة، وأنه يريد إعطاء الأولوية لاتفاق تجاري بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال بومبيو في مركز أبحاث السياسة المتبادلة: “لقد تبنت الإدارة السابقة وجهة نظر مفادها أنه إذا اتخذت المملكة المتحدة هذا القرار فستكون في الجزء الخلفي من السطر – نعتزم وضع المملكة المتحدة في مقدمة السطر”. .

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.